حتى أنت يا «بوتين» - السبت 07 نوفمبر 2015 الساعة 11:47 صباحا

فى تطور سريع لتداعيات حادث سقوط الطائرة الروسية، وسط سيناء، السبت الماضى، أمر الرئيس الروسى، فلاديمير بوتين ، أمس، بتعليق رحلات شركات الطيران الروسية إلى مصر، بتوصية من الاستخبارات الروسية، وسادت حالة من التخبط فى مطار شرم الشيخ ، وتكدس عدد كبير من السياح البريطانيين العالقين، بعد قرار بلادهم وقف الرحلات الجوية، وفرضت قوات الصاعقة والمظلات إجراءات أمنية مشددة لتأمين المطار. وأعلن الناطق باسم الكرملين، دميترى بيسكوف، أن الرئيس الروسى قبل توصيات رئيس جهاز الاستخبارات الروسى ألكسندر بورتنيكوف وأمر الحكومة بوضع آليات تسمح بتنفيذ هذه التوصيات. وقال «بيسكوف» إن القرار لا يعنى أن تحطم الطائرة الروسية، السبت الماضى، ناجم عن هجوم إرهابى، موضحا أن «الرحلات ستتوقف لحين الوصول إلى مستوى السلامة المطلوب مع القاهرة».

وفرضت قوات من وحدتى الصاعقة والمظلات وطائرة حربية، إجراءات أمنية مشددة، لتأمين المطار والأسوار.

وغادرت المطار طائرتان تابعتان لشركة «إيزى جيت» البريطانية، أقلت الأولى 169 سائحاً بريطانياً، والثانية 179 سائحاً.

وعقد السفير البريطانى بالقاهرة، جون كاسون، مؤتمراً صحفياً، قال فيه إن إجراء إجلاء السياح الإنجليز من شرم الشيخ احترازى، وإن هناك نحو 20 رحلة طيران ستقل السياح البريطانيين من شرم الشيخ.

وقالت مصادر بالمطار إنه تم استدعاء الموظفين من الإجازات حتى الانتهاء من مغادرة السياح الإنجليز، الذين بدأوا فى المغادرة. وأكدت مصادر بالمطار أن حركة الوصول شهدت وصول 45 رحلة طيران وتدفقاً كبيراً للسياح الروس.

وقال متحدث باسم رئيس الوزراء البريطانى، ديفيد كاميرون، إن الوضع فى شرم الشيخ «صعب ومائع».

وبناء على خطة من الحكومة البريطانية، تم إرسال طائرات لإعادة 20 ألف سائح بريطانى من شرم الشيخ، بدءاً من أمس، بعد ترجيح رئيس الوزراء البريطانى، فرضية حصول انفجار متعمد فى الطائرة الروسية، ما تسبب بمقتل كل ركابها وطاقمها الـ224.

وقالت الحكومة البريطانية إنه تم إرسال خبراء استشاريين وعسكريين بريطانيين إلى شرم الشيخ للعمل مع المصريين على تدابير عاجلة ترمى إلى إعادة الـ20 ألف سائح بريطانى.

ونصحت فرنسا رعاياها بعدم السفر إلى شرم الشيخ ومنتجع طابا فى سيناء، الإجراءات الأمنية وقالت مصادر بوزارة الخارجية الفرنسية إن القرار «إجراء وقائى». وأعلن الطيران البلجيكى «جيت إير» إرسال 3 طائرات إلى شرم الشيخ لإجلاء السياح العالقين، وأرسلت شركة الخطوط الجوية التركية فريقاً أمنياً إلى مطار شرم الشيخ لتقييم الإجراءات الأمنية.

وقال الرئيس الأمريكى، باراك أوباما، إن «هناك احتمال وجود قنبلة» على متن الطائرة الروسية التى سقطت فى سيناء، لكنه قال إن هذا الأمر غير مؤكد حتى الآن.

فى سياق متصل، اختتم الرئيس عبدالفتاح السيسى زيارته التى استغرقت 3 أيام إلى العاصمة البريطانية، لندن، بلقاء مع وزير الدفاع البريطانى، مايكل فالون، بمقر إقامته، ثم غادر متوجها إلى القاهرة.


المصدر : المصرى اليوم الصفحة الرئيسية