ازاى تشرح الطلاق لابنك ! - الاحد 06 ديسمبر 2015 الساعة 12:33 صباحا

تتزايد نسبة الطلاق في العالم العربي يوما بعد يوم، لتسجل معدلات ونسب مخيفة في بعض البلدان، ففي السعودية سجلت 102 ألف حالة زواج مقابل 28 ألف حالة طلاق خلال سنة 2014 فقط وفي نفس السنة سجلت في مصر 160 ألف حالة طلاق مقابل 950 ألف حالة زواج كما أن الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا متبوعين بكوبا واستونيا تعد من أعلى الدول في نسبة الطلاق حول العالم وتتلخص أهم الأسباب المؤدية للطلاق بين الزوجين إلى فتور الحب بينهما وانعدام الاستقرار والثقة، السماح للأهل والأصدقاء بالتدخل في العلاقة الزوجية، إفشاء الأسرار الزوجية، عدم الإستعداد والوعي بأهمية وقداسة رباط الزوجية، وغيرها من الأسباب التي يستقي منها كل بلد ما يناسب ثقافته وبيئته.
وفي أي قرار طلاق حول العالم يكون الأبناء أول ضحايا هذا القرار، كما يجد الأب أو الأم أصعب مرحلة هي إخبار الأبناء بهذا القرار حيث يبقون في حيرة من أمرهم كيف يخبرونهم ؟ متى ؟ أين ؟ كيف سيكون رد فعلهم ؟ والعديد من الأسئلة التي تطوق ذهن الأباء لذلك نقدم لكم بعض النصائح لإخبار الأبناء بهذا القرار.
عادة الاطفال في سن المدرسة يعرفون أن معنى الطلاق هو انتهاء الزواج بين الأبوين. سواء في المدرسة أو قد يكون لهم أصدقاء ابائهم وأمهاتهم مطلقون، لذلك قد تكون الفكرة مفهومة إلى هذا الحد لديهم لكن ما يكون صعب بالنسبة لهم هو تأثيرها على حياتهم. وبالنسبة للأطفال قبل سن المدرسة سيستغربون من عدم وجود الوالدين معا في نفس البيت كما أن الطفل في سن صغيرة جدا غير قادر على التكيف مع غياب أحد الوالدين.

لا تتفاجأ إذا ظهرت على طفلك علامات عدم الاستقرار وفقدان الأمان العاطفي والحسي، أو أصبح عدواني أو غير متعاون أو غير مبالى فهى علامات طبيعية جدا تصدر عن الأطفال عند علمهم بأن آبائهم قد انفصلوا.

وتختلف نتائج الدراسات في هذا المجال فمنها من توصل إلى أن الأطفال الأصغر سنا يحسنون التصرف والتأقلم مع الوضع ومنها من وجدت العكس تماما لذلك يقول الباحثون والأخصائيون أن كل طفل يتعامل بطريقته مع الأمر تبعا لشخصيته وإعداده القبلي للطلاق من طرف الأباء.
يمكنك التحدث معهم حول الطلاق قبل وأثناء وبعد حدوثه سوف تحدث فرقا كبيرا في كيفية التعامل معهم على المدى الطويل، وأكثر ما يحتاج إليه الطفل هو الاطمئنان والاستقرار الذي فقده مع انفصال أبويه.

ابتعدوا ما أمكن عن النقاشات والصراع أمام الأطفال، وأي خلاف بينكم اجعلوه في جلسات خاصة بعيدا عن أعين الأطفال.
كما أن الطلاق والانفصال الذي حدث بينكم يجب أن لا يبعد كل منكم عن الأطفال، وحاولوا أن لا تغيروا من حياتهم المعهودة ونشاطاتهم بشكل عام حتى لا يضطرب سلوك الطفل.


المصدر : جنتى الصفحة الرئيسية