طرق علاج حب الشباب - السبت 05 ديسمبر 2015 الساعة 10:58 مساءا

حب الشباب وبقع الوجه الناتجة عنه لا تصيب كل الفتيات، لكنها تكون من نصيب عدد لا بأس به منهن في مرحلة البلوغ، ويستمر مع معظمهن في مرحلة الشباب. كما أن بعض البالغات يصبن كذلك من وقت لآخر ببعض البثور والحبوب التي تترك بدورها بقعا سوداء على وجوههن حتى بعد الشفاء. تفاقم حالة حب الشباب والآثار الناجمة عنه تتحمل الفتاة المصابة نفسها جانبا كبيرا منه، وذلك من خلال الوقوع في بعض الممارسات العلاجية الخاطئة أو السير خلف أساطير لا أساس لها من الصحة، أو إهمال الحصول على العلاج المناسب والعناية بالبشرة كما يجب في مثل هذه الحالة.

وللتعامل بالشكل الواجب الذي يكفل لك السيطرة على حب الشباب والبقع الداكنة الناجمة عنه، والحد من آثارها، يجب أولا التعرف بإيجاز على طبيعة العدو الذي تواجهينه. فحب الشباب هو عبارة عن الحبوب والبثور المؤلمة التي تنتشر على سطح الجلد، خاصة على الوجه، كما قد تظهر أحيانا بمناطق أخرى من الجسم كالظهر، والكتفين. السبب الرئيسي في ظهور حب الشباب هو الاضطراب أو التغير الهرموني، لذلك فالإصابة تحدث غالبا في مرحلة المراهقة كما ذكرنا، حيث تنتج البشرة في تلك المرحلة كمية مضاعفة من المادة التي تعمل على حمايتها في المعتاد، فيصبح تأثيرها ضارا، لأنها تسد مسام الجلد، فتتهيج البشرة، وتتكون عليها الحبوب والبثور التي قد تحتوي على الصديد بعد تعرضها للعرق والتلوث، ومع عدم تلقي البشرة للعناية اللازمة، قد تتفاقم الحالة، لدرجة تآكل طبقات البشرة لدى بعض الحالات، وترك ندبات دائمة تشوه الوجه أو الجسم.

وإليك فيما يلي بعض النصائح المهمة، التي تشمل ما يجب عليك فعله أو تجنب فعله، للسيطرة سريعا على حب الشباب والبثور لو ظهرت على وجهك، حتى يتم علاجها في أقرب وقت دون أن تترك آثارا تذكر على بشرتك:
-عند الإصابة بحب الشباب، تجنبي تماما اللمس المتكرر لبشرتك، ويفضل غسل يديك جيدا بصابون مطهر قبل وبعد كل مرة تلمسين فيها وجهك، لمنع انتشار البثور من مكان لآخر وازدياد الحالة سوءا.
-يفضل كذلك تجنب وضع مستحضرات التجميل على الوجه أثناء الإصابة بحب الشباب، حتى لا تسد مسام الوجه، فتتعرض البثور للبكتريا والعرق، وتزداد الحالة سوءا.

عند وجود بثور ملتهبة ومليئة بالصديد، تجنبي تماما القيام بفتحها وتفريغ محتوياتها، لأن هذا لن يسهم في علاجها بشكل أسرع، بل سيتسبب في ترك ندبات تشوه وجهك بعد الشفاء. وفي حالة الإصابة بمثل هذه البثور الشديدة، يفضل اللجوء سريعا للعلاج على يد طبيب متخصص في الأمراض الجلدية قبل حدوث أضرار كبيرة للبشرة.

-هناك أنواع مؤقتة من البثور والحبوب تظهر على بشرة المرأة في أوقات تعاني خلالها من التوتر الشديد والضغط العصبي، مثل الأيام التي تسبق الدورة الشهرية، وكذلك خلال فترة الحمل. هذه البثور والحبوب تختفي من تلقاء نفسها بعد زوال العارض، فلا داعي للتعامل معها بأي شكل قد يجعلها تتفاقم.

-احرصي على غسل وجهك المصاب بالبثور برقة باستخدام غسول ملطف، ثم رطبيه باستخدام مستحضر خالٍ تماما من الزيوت.

-ابتعدي تماما عن تقشير البشرة المصابة بحب الشباب، لأن هذه العملية تزيد من تهيج البشرة والتهابها، وبالتالي تزيد من آلامك.

-احرصي على تناول غذاء صحي متوازن، يحتوي على عناصر غذائية مفيدة لصحة ونضارة البشرة، وابتعدي عن تناول الأطعمة الحارة أو التي تعلمين أنها تسبب لك حساسية الجلد، أو الأطعمة المشبعة بالدهون، لأن جميعها ستسهم في تدهور حالة بشرتك المصابة بالبثور.

-المبالغة في تنظيف بشرتك السليمة، لن يحميك من الإصابة بحب الشباب، فهذا الأمر سيقع لا محالة إذا كان مقدرا لك ذلك، ولا علاقة له بتنظيف البشرة. أما المبالغة في تنظيف وتقشير البشرة السليمة، فقد يصيبها بالالتهابات والندبات.

-حصول الفتاة المصابة بحب الشباب على كبسولات بها هرمون الاستروجين، قد يسهم في علاج البثور واختفائها سريعا.

-لم تثبت كفاءة العلاج بالليزر في التخلص من البثور وحب الشباب، حيث لم تنجح تلك العملية إلا في حالات قليلة فقط.



المصدر : اليك الصفحة الرئيسية