فقد الوزن بسهوله - السبت 28 نوفمبر 2015 الساعة 10:08 مساءا

تطالعنا كل يوم وسائل الإعلام أو مواقع التواصل الإجتماعي، بطرق وأساليب جديدة ومختلفة وحتى غريبة، لفقدان الوزن بسرعة والتمتع بالرشاقة بيسر وسهولة.

 

وعلى قدر ما قد يكون بعض هذه الأساليب غير نافع أو ملائم للجميع، فإن إغراء تجربة بعضها لا يوقفه شيء. وتزداد هذه الرغبة مع توثيق بعض الأشخاص لتجاربهم الشخصية في تجربة هذه الوسيلة أو تلك وتحقيق نجاح فيها.

 

على كل، نحن سنورد لك اليوم تجربةً جديدة لاقت رواجاً عند بعض السيدات اللواتي تحدثنَ عن نجاحها في جعلهنَ يخسرن وزناً وإنشات من أجسادهنَ بدون عناء الحمية أو التمارين.

 

لوشن ونايلون تغليف فقط

 

الطريقة التي اعتمدتها بعض السيدات تقتصر على استخدام مكونين هما: لوشن للجسم ونايلون التغليف.

 

أما طريقة الإستخدام فهي كالتالي: 

 

دهن المنطقة المستهدفة بكمية لا بأس بها من لوشن الجسم (يمكن أن تكون الأرداف أو البطن) ثم تغليف المنطقة بنايلون التغليف وتركه لبعض الوقت.

 

العملية تتمثل في أن اللوشن ونايلون التغليف يعملان على تعرَق الجسم بسبب الحرارة خصوصاً مع الحركة، ما يجعلك تخسرين الوزن وإنشات من جسمك بدون أي حمية غذائية.

 

إحدى السيدات التي وثَقت تجربتها الخاصة باستخدام هذه الطريقة، تحدثت عن خسارة ما يقارب على كيلو ونصف من الوزن وفقدان حوالي 3 إنشات من قياس الخصر بعدما وضعت اللوشن والنايلون حول خصرها مدة ساعة ونصف.

 

التعرَق الناتج عن هذه العملية يعني فقدان الماء من الجسم، لكن السيدة ذاتها تؤكد على ضرورة شرب الكافي من الماء خلال هذه التجربة، محذَرةً من أن عدم شرب الماء لوقت طويل خلالها قد يؤدي للجفاف.

 

تختلف النتيجة بين سيدة وأخرى، ففيما قد يعمد البعض إلى البقاء ملفوفين بالنايلون طوال الليل، يحرص آخرون على عدم إبقاء النايلون لأكثر من ساعتين.

 

كما أن البعض ينصح بالحركة أو ممارسة الرياضة خلال هذه التجربة، فيما يقول آخرون أنهم لمسوا نتائج طيبة وهم جالسون مرتاحين.

 

بالمحصلة، فإن تجربة أي شيء من هذا القبيل لا بدَ أن يكون شخصياً بحتاً، وقد يلاقي البعض الفشل في هذه التجربة فيما ينجح آخرون في الوصول لهدفهم. وقبل أن تبادري إلى تجربة مثل هذا الأسلوب، ننصحك باستشارة الطبيب أولاً في حال كنت تعانين من أية أمراض كالضغط أو السكري أو غيرها.

 

كما ننصحك بالتوقف عن التجربة في حال صادفتك أية عواقب غير محمودة خلالها.

 

وفي حال نجاح التجربة شاركينا بها وأخبرينا عن النتيجة التي حققتها، وحظاً موفقاً.


المصدر : هى الصفحة الرئيسية