كيف تعلم ابنك فنون التفاوض مع الاخرين - الاثنين 23 نوفمبر 2015 الساعة 01:00 مساءا

من أكثر التحديات التي يواجهها الأبناء في فترة المراهقة، هي التواصل مع الآخرين، سواء مع الأهل والأقارب وزملاء الدراسة والأصدقاء.. لذا يرى علماء الاجتماع والنفس ضرورة التعرف على أنماط الشخصيات، التي يتم التعامل معها بشكل متكرر؛ حيث يساعد ذلك على التعرف على ميولها ومن ثم توقع تصرفاتها وردود أفعالها وطرق التصرف المناسبة معها، وكيفية الحكم عليها.

وفي هذا الإطار، نشرت مجلة سيدتي .نت تقريراً يمكنك من معرفة نوع أبنائكِ بداية، وتحديد طريقة التفاهم المثلى معهم، وأيضاً لتعليم ابنكِ أو ابنتكِ كيفية التعرف على أنواع الشخصيات المختلفة التي سيصادفونها في حياتهم، وكيفية التعامل معها لتجنيبهم صدمات قد تؤثر على نفسيتهم:

1 الأشخاص البصريون:

هم الذين يتميزون بنظام تمثيلي أساسي بصري، يميلون إلى التنفس السريع من صدورهم والتحدث بسرعة بينما يرون صوراً لتجاربهم، ويعتمدون على الحركات لدعم أقوالهم. قد يقاطعون غيرهم، يتحركون بسرعة، يأكلون بسرعة، يفيضون بالطاقة، ويتحدثون بصوت مرتفع، ويتخذون قرارات فورية مبنية على ما يرونه ما يدفعهم إلى المخاطرة والمجازفة بأنفسهم.عند التعامل معهم عليكِ أن تصوري لهم، وتجعليهم يرون ما تتكلمين عنه، وأن تتلاءمي مع طاقاتهم الظاهرة.

2 الأشخاص السمعيون:

الأشخاص ذوي النظام التمثيلي الأساسي السمعي، يميلون إلى التنفس البطيء، يفضلون الامتناع عن الكلام، وعندما يتحدثون يفعلون ذلك بنبرات متباينة، لديهم قدرة على الإنصات دون مقاطعة، عادة يتخذون قرارات مبنية على التحليل العميق يجمعون أكبر قدر ممكن من المعلومات، ويقللون إلى أدنى مستوى نسب المخاطرة والمجازفة.عند تعاملكِ معهم تحدثي ببطء ولوني نبرة صوتك ِوشجعي المناقشة بطرح أسئلة صريحة.

3 الأشخاص الحسيون:

هؤلاء الأشخاص يتنفسون عادة بعمق وهدوء... وينصب اهتمامهم الأساسي على المشاعر والعواطف المستنبطة من التجربة. عند تعاملكِ معهم اجعليهم يشعرون بما تقولين من خلال التركيز على المشاعر والأمور الروحانية.


المصدر : متنوع الصفحة الرئيسية