تعليق ناري لـ أحمد موسى على خطاب الرئيس الفرنسي بالبرلمان - الاثنين 16 نوفمبر 2015 الساعة 09:15 مساءا

قارن الإعلامى أحمد موسى، بين رد فعل الرأى العام الفرنسي ودول الغرب على فرض حالة الطوارىء والاجراءات الصارمة التى اتخذها الرئيس الفرنسي بعد تفجيرات باريس، وما يحدث فى مصر.

وأوضح موسى، خلال برنامجه «على مسئوليتي»، المذاع على قناة «صدى البلد»، اليوم الثلاثاء: «الرئيس الفرنسى قال إنه هياخد اجراءات اعتقالات دون إذن قضائي، والبرلمان أيده وصفق له، ومحدش قاله إنت هتقبض على الناس ليه ولا هتفتشهم ليه زى مصر، وقالهم كمان عايزين نغير مواد الدستور عشان تواكب العصر، مش احنا عندنا قوانين من الخمسينات».

وتابع: «مفيش حد فى العالم فتح بقه على هذه الاجراءات، أما لما يحصل مشكلة فى مصر يقولوا نعيد هيكلة الشرطة أما فى فرنسا هولاند صرح إنه هيزود رجال الشرطة إلى 5 آلاف، و2500 على جمارك، وألف فى أجهزة المعلومات وحيا أجهزة الجيش والشرطة، ولم يتحدث عن قصور».


المصدر : الفجر الصفحة الرئيسية