بالصور.. الرئيس الفرنسي يعلن 11 سبتمبر جديدة - الاثنين 16 نوفمبر 2015 الساعة 07:55 مساءا

في خطاب يعيد الذاكرة لكلمة الرئيس الأمريكى جورج بوش حينما أعلن الحرب على القاعدة عقب أحداث 11 سبتمبر، ألقى الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند خطاب حرب جديدة اليوم الاثنين، أمام البرلمان المنعقد استثنائيّا عن آخر المستجدات والتطورات التي تشهدها فرنسا بعد العملية الإرهابية التي عاشتها العاصمة باريس، والتي أسفرت عن مقتل أكثر من 130 شخصا وإصابة 250 آخرين.   

سحب الجنسية

ودعا "هولاند" إلى تعديل دستوري لسحب الجنسية الفرنسية عن كل من يثبت تورطه في عمليات إرهابية، مطالبا بتمديد حالة الطوارئ إلى 3 أشهر، مبررا ذلك لكون فرنسا تخوض حربا ضد تنظيم "داعش" الإرهابي.

كما أعلن أنه أعطى صلاحيات لتنفيذ مداهمات ووضع أشخاص تحت الإقامة الجبرية على خلفية الهجوم الإرهابي الأخير. 

 

تفاصيل الهجوم

وأشار الرئيس الفرنسي إلى أن هجمات باريس يوم الجمعة الماضي، تقررت وخططت في سوريا، ونظمت في بلجيكا ونفذت في فرنسا. 

قرار ضد الإرهاب

وفي كلمته أمام مجلسي البرلمان، دعا "هولاند" مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، إلى الإسراع بإصدار قرار ضد الإرهاب، مضيفا أن فرنسا تريد سيطرة أكثر فاعلية على الحدود الخارجية للاتحاد الأوربي لتجنب العودة إلى سيطرة كل دولة على حدودها وتفكيك الاتحاد. 

 

مصر والعرب 

وتطرق الرئيس الفرنسي خلال كلمته، إلى الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط، لافتا إلى دول عربية عانت إرهاب "داعش" منذ ظهوره قبل عام بينها مصر والسعودية والكويت ولبنان وتونس.

وأكد أن بلاده ستتابع الضربات ضد تنظيم داعش في الأسابيع المقبلة، وستكثّف غاراتها في سوريا التي أصبحت أكبر مصنع للإرهاب عرفه العالم "وهم بحاجة إلى مزيد من الضربات لمحاربة "داعش"، وينبغي على كل الدول الأوربية تقديم المساعدة لأن العدو واحد". 

وأَضاف فرانسوا هولاند أنه سيتم إرسال حاملة الطائرة شارل ديجول يوم الخميس المقبل، إلى شرق المتوسط لمضاعفة جهود فرنسا في محاربة هذا التنظيم.


المصدر : فيتو الصفحة الرئيسية