أسلحة داعش الكيماوية - الاثنين 16 نوفمبر 2015 الساعة 02:45 مساءا

أكدت بعض التقارير الإخبارية أن تنظيم داعش يمتلك أسلحة كيماوية، وكشفت وزارة الدفاع الأمريكية «البنتاجون» أنه استعمل الأسلحة الكيميائية شمال العراق ضد قوات البيشمركة الكردية، وأكد تقرير سري للجيش الألماني أن عناصر داعش استخدموا السلاح الكيماوي ضد القوات البشمركة في معارك حول مدينة مخمور مما أدي إلى إصابة 60 مقاتلا كرديًا.

أسلحة كيماوية

وقالت صحيفة «الجارديان» البريطانية، إن «داعش» فرض قبضته على مصنع أسلحة كيميائية في العراق في الشمال الغربي من بغداد، وأشارت إلى سيطرته على مصنع الأسلحة الكيمائية، ووجد به 2500 صاروخ كيميائي بحالة متدهورة، وتحمل الصواريخ بقايا من غاز السارين.

وأعلنت الحكومة العراقية في رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، أن مجموعات إرهابية مسلحة استولت على مستودع سابق للأسلحة الكيماوية في العراق يعود لعهد صدام حسين.

غاز الخردل

 

وأكدت صحيفة "إكسبرس" البريطانية، أن تنظيم "داعش" الإرهابي يصنع سلاحه الكيميائي، لعدم وجود دليل على استيلائه على غاز الخردل من مخازن حكومتي العراق وسوريا.

ونوهت الصحيفة، إلى أن أنباء الهجمات الكيماوية جاءت بعد إعلان مسئولين أمريكيين عن اشتباههم بتصنيع "داعش" واستخدامه أسلحة كيميائية خام في سوريا والعراق.

ولفتت الصحيفة إلى إفادة مقاتلي البشمركة، شمال العراق، بتعرض مواقعهم لخمس هجمات كيماوية بقذائف هاون أو صورايخ كاتيوشا مليئة بخردل الكبريت.

ومع ذلك، فإن العديد من الخبراء يرون أن "داعش" ينتج قذائف غاز خردل خاصة به، وأوضح " هاميش دي بريتون جوردون"، قائد الكتيبة الكيميائية البريطانية والبيولوجية السابق، أن التنظيم ربما ينتج أسلحة كيميائية مستخدما مختبرات جامعة الموصل. 

واستبعد مفتش الأسلحة الكيميائية السابق بالأمم المتحدة "تيم تريفان"، فكرة استخدام "داعش" لمخزونات صدام، قائلًا إن صلاحية هذه المادة الكيميائية منتهية.

تطوير الأسلحة الكيماوية

وأعلنت وزيرة الخارجية الاسترالية جولي بيشوب أن تنظيم داعش أظهر استعداده لاستخدام أسلحة كيميائية، مرجحة أن يكون لديه بين مجنديه خبراء قادرون على تطوير مثل هذه الأسلحة، واستخدم داعش الكلورين وتجنيده خبراء فنيين مدربين تدريبا عاليا، ومن المرجح أن يكون هناك بين عشرات آلاف المجندين في صفوف داعش الخبرات الفنية الضرورية لتطوير عناصر أولية وبناء أسلحة كيميائية.

40 كيلوجرام من اليورانيوم

وأشارت صحيفة ديلي ميل البريطانية إلى سرقة مقاتلي داعش 40 كيلوجرام من اليورانيوم، من جامعة بالموصل، وتفاخر الجهاديون عبر وسائل التواصل الاجتماعي لاستيلائهم على مواد كيميائية من الجامعات العراقية وأن كمية المواد الكيميائية يمكن أن تصنع قنبلة وتفجر في لندن.

خبراء بريطانيون

ولفتت الصحيفة إلى أن همايون طارق أحدَ المتطرفين الذين أطلقوا التهديدات عبر الإنترنت إلى الغرب، وهو أحد الخبراء البريطانيين في المتفجرات الذي هرب من محل إقامته في "دادلي بويست لاند" إلى منطقة الشرق الأوسط في عام 2012.


المصدر : فيتو الصفحة الرئيسية