موجة من الأمطار والسيول . اعرف الموعد - الجمعة 13 نوفمبر 2015 الساعة 11:43 مساءا

قال الدكتور أحمد عبدالعال، رئيس مجلس إدارة هيئة الأرصاد الجوية، إنه من المنتظر أن تتأثر البلاد بحالة عدم استقرار فى الأحوال الجوية تبدأ من غرب البلاد «السلوم ومطروح والإسكندرية»، اعتباراً من غد الأحد، وسوف تمتد لتشمل محافظات الوجه البحرى والقاهرة وسيناء وسلاسل جبال البحر الأحمر وصعيد مصر، اعتبارا من بعد غد الاثنين وحتى الأربعاء المقبل.

 

وأضاف «عبدالعال»، أنه من المتوقع أن تتكاثر السحب الممطرة على هذه المناطق وتكون غزيرة ورعدية وتصل إلى حد السيول على وسط وجنوب سيناء وسلاسل جبال البحر الأحمر، يومى الاثنين والثلاثاء، كما ستنشط الرياح فوق مسطحى البحر الأحمر والمتوسط، مما يؤدى إلى اضطراب الملاحة البحرية.

 

وقال وحيد سعودى، المتحدث باسم الهيئة، فى بيان له، الجمعة ، أنه اعتبارا من مساء غد الأحد، يبدأ تكاثر السحب الممطرة على سواحلنا الغربية والإسكندرية ومطروح، ولكن بكميات متوسطة، وبالنسبة للقاهرة والوجه البحرى حتى شمال الصعيد، فالأمطار المتوقعة ستكون خفيفة وقليلة فى كمياتها.

 

وفى المحافظات، كثفت الأجهزة التنفيذية والمحلية من متابعتها لمخرات السيول، واختبار مدى قدرتها وجاهزيتها على استقبال مياه الأمطار.

 

ففى قنا، تفقد المحافظ اللواء عبدالحميد الهجان، مخرات السيول بمراكز المحافظة، للوقوف على قدرتها ومدى كفاءتها وجاهزيتها لاستقبال الأمطار الغزيرة عند سقوطها، كما تابع أعمال توسيع وتعميق مخر سيل «المعّنا»، والذى يبلغ طوله 6 كم وينتهى تفرعه إلى نهر النيل، بالإضافة إلى مخر سيل «حجازة» بمركز قوص وقدرته على استقبال السيول المحتملة خلال فصل الشتاء المقبل.

 

ووجه، بالبدء فى إعداد دراسات لتبطين المخر بالكامل مما يساهم فى سهولة تدفق مياه الأمطار، مشددا على ضرورة خلو المجارى المائية من العوائق وسلامة جسورها وطرقها لاستقبال السيول المنتظرة.

 

وقال «الهجان»، إن غرفة العمليات بالمديريات ومجالس المدن والقرى، والتى تم تشكيلها تعمل على مدار الـ 24 ساعة يومياً، لتلقى أى بلاغات عن السيول لتقليل آثارها.

 

وفى المنيا، أعلن المحافظ اللواء صلاح الدين زيادة، الانتهاء من تطهير كافة مخرات السيول البالغ عددها 33 مخرا، مشيرا إلى أنه تم رفع درجة الاستعداد، ومواجهة أى أزمة طارئة.

 

وكلف رؤساء المدن والمراكز على المتابعة المستمرة لمخرات السيول الطبيعية والصناعية والقيام بتطهير مجراها وإزالة أى عوائق لضمان سريان المياه وحتى مكان الصرف النهائى، والعمل على تدبيش جوانب الطرق الرئيسية لمنع حدوث أى انهيارات بالتنسيق مع مديرية الطرق والنقل.


المصدر : المصرى اليوم الصفحة الرئيسية