مسؤول بالخطوط الجوية الروسية وكلام هااام - الجمعة 13 نوفمبر 2015 الساعة 09:44 مساءا

استبعد سيرجي سيكورتوف المدير التنفيذي لشركة الخطوط الجوية الروسية "أورال"، أن يكون المعدن المكون لهيكل الطائرة هو سبب سقوطها فوق سيناء، مشيرا إلى أنه لن يسبق نتائج التحقيقات، لكن احتمال وجود عمل إرهابي وارد بصورة كبيرة.

وفي مقابلة مع وكالة أنباء تاس الروسية اليوم، الجمعة، أكد سيكورتوف، أن شركة الخطوط الجوية "أورال" تمتلك طائرات إيرباص من طرازات مختلفة " A319, A320, and A321"، وأن تلك الطائرات تخضع لآلية اكتشاف الأخطاء وإصلاحها بصورة منتظمة، ولا يتم ذلك إلا في مراكز متخصصة وبشهادات معتمدة، مع الأخذ في الاعتبار عمر الطائرة أثناء إجراء عمليات الصيانة.

ولفت سيكورتوف إلى وجود ما يطلق عليه "فحص جسم الطائرة"، مشيرة إلى أن تلك الفحوصات تتم وفقا لكل طراز من تلك الطائرات، مشيرا إلى أنه أثناء إجراء الفحوصات يتم تفكيك الطائرة بصورة تجعل جميع وحداتها وأجزاء هيكلها مكشوفة.

وتابع أنه في حال اكتشاف أي خلل في أجزاء هيكل الطائرة يتم اصلاحها إذا كان ذلك وفقا للمعايير المطلوبة، أو يتم استبدالها بصورة كاملة"، مشيرا إلى أن تكنولوجيا إصلاح الأعطال وكشف الأخطاء في الطائرات الغربية تم اختبارها على مدى عقود من التشغيل.

وأضاف " لم يتم تسجيل أي حادث نتيجة خلل في هيكل الطائرات منذ إنشائها حتى الآن ولن يتم ذلك مطلقا، مشيرا إلى أن الطائرات القديمة تنال قدرا كبيرا من العناية وأن تفاصيل عملية صيانتها واضحة ومفصلة.

وكانت طائرة إيرباص إيه 321 الروسية قد تحطمت فوق منطقة الحسنة وسط سيناء في 31 أكتوبر الماضي بعد 23 دقيقة من إقلاعها من مطار شرم الشيخ، وقتلت 224 شخصا.


المصدر : مصراوى الصفحة الرئيسية