اسرائيل تهدد الاتحاد الأوروبي بسبب الملصقات - الاربعاء 11 نوفمبر 2015 الساعة 04:07 صباحا

حذرت إسرائيل الثلاثاء الاتحاد الأوروبي ما أن قراره بوضع ملصقات على منتجات المستوطنات في الأراضي المحتلة منذ العام 1967 سيكون له كما قال مسئولون إسرائيليون "تداعيات سياسية". 

وقال رئيس اللجنة الإسرائيلية لدى الاتحاد الأوروبي في بروكسل ديفيد والزر اليوم الأربعاء على الأرجح سوف تنشر التوجيهات. بصراحة، أنه أمر محبط وهو غير مقبول ولن يؤخذ بخفة في إسرائيل. سوف تكون له تداعيات". 

وأكد أن "الأمر يتعلق بقضية سياسية وبإجراء سياسي وسوف تكون له أذن تداعيات سياسية" ولكنه لم يدخل في التفاصيل. 

وتعمل المفوضية الأوروبية منذ أشهر لتطبيق قرار سياسي يعود إلى 2012 حول وضع ملصقات على البضائع المصنوعة في المستوطنات. ويؤكد الجانب الأوروبي أن هذا لا يصب في خانة مقاطعة إسرائيل. 

وقال مصدر أوروبي "لا نتحدث عن عقوبات ما أو مقاطعة" لكن عن إعلام المستهلك. وأضاف المصدر "سيقدم ذلك ضمانات جديدة للإسرائيليين بان المستهلكين لن يرفضوا السلع المنتجة في إسرائيل لأنهم يعتقدون أنها تأتي من المستوطنات". 

وأوضح المصدر أن السلع المعنية تشكل "أقل من 1,5% من المنتجات الإسرائيلية المستوردة إلى الاتحاد الأوروبي". 

وقال المتحدث باسم المفوضية الأوروبية دانيال روزاريو الثلاثاء للصحفيين إن المفوضية ستصدر توجيهات للدول الأعضاء. وأضاف "لكن الأعمال لا تزال جارية ولم تحدد أي مهلة". 

وكانت 15 من دول الاتحاد الأوروبي دعت في إبريل الماضي إلى تطبيق كل التشريعات المتعلقة بوضع ملصقات تشير إلى مصدر السلع المنتجة في مستوطنات في الضفة الغربية والقدس الشرقية وهضبة الجولان في خطوة اعتبرتها الدولة العبرية "تمييزية". 

وتعتبر المستوطنات في الضفة الغربية والقدس الشرقية المحتلتين عائقا رئيسيا أمام التوصل إلى اتفاق سلام بين إسرائيل والفلسطينيين.


المصدر : الاهرام الصفحة الرئيسية