اعدام طفل مصرى فى مدرسة ابتدائى .. ماذا حدث مفجأة - الاربعاء 11 نوفمبر 2015 الساعة 03:27 صباحا

أنقذت بعض التلميدات بالصف الثالث الابتدائي بمدرسة "بنات فيديمن" الابتدائية بمركز سنورس في الفيوم رقبة تلميذ بالصف الأول بالمدرسة من حبل المشنقة، قبل تنفيذ حكم الإعدام فيه من قبل بعض زملائه.   تبدأ الواقعة عندما قام تلميذان بالفصل بوضع حبل عثروا عليه خلف باب الفصل حول رقبة زميلهم عمر محمود فتحى في محاولة منهم لشنقه، لتقليد بعض أفلام السينما، وأثناء قيامهم بعملية الشنق تصادف مرور تلميذتين بالصف الثالث الابتدائى بالمدرسة، فهرعوا إلى المشنقة وأنقذوا التلميذ من عملية الشنق.   وفور علم والد التلميذ بالواقعة توجه إلى إدارة المدرسة، إلا أن مدير المدرسة طلب منه نقل نجله من المدرسة وتطاولت عليه إحدى المدرسات، مما دفع الأب إلى تقديم محضر بنقطة شرطة فيديمين وأحيل إلى نيابة سنورس التي تولت التحقيق.   كما تقدم ولى أمر التلميذ بمذكرة عاجلة إلى مصطفى خليل مدير عام إدارة سنورس التعليمية للتحقيق فى الواقعة.


المصدر : صدى البلد الصفحة الرئيسية