احتجاجات عمالية أمام «الوزراء والصحفيين ومحافظة السويس» - الاثنين 09 نوفمبر 2015 الساعة 06:20 مساءا

تصاعدت الاحتجاجات العمالية، أمس، فى أكثر من قطاع، بينها شركات «مصر إيران»، و«المشروعات الصناعية والهندسية‏»، إضافة لاحتجاجات خريجى معاهد التمريض، وتهديد عمال شركة النصر للكوك بالإضراب عن العمل.

ونظم خريجو معاهد التمريض الخاصة وقفة احتجاجية، أمس، أمام مجلس الوزراء، مطالبين بالسماح لهم بالالتحاق بالمعهد الفنى الصحى، والتقى 3 منهم وزير الصحة الدكتور أحمد عماد، الذى رفض مطالبهم، فقطعوا طريق قصر العينى، واشتبكوا مع قوات الأمن التى فضت وقفتهم بالقوة وألقت القبض على 10.

وتجددت أزمة عمال شركة «مصر إيران» للغزل بعد وفاة عاملة تدعى نادية شحاتة بـ«جلطة» أثناء العمل، وقال غريب صقر، أحد قيادات الشركة، إنه جرى إجبار زميلتهم على العمل فى ظروف سيئة دون تكييفات أو مراوح بالمخازن وجرى تحرير محضر ضد الإدارة واتهامها بالتسبب فى وفاة الزميلة والعمل فى ظروف غير آدمية، وتظاهر العمال، مساء أمس، أمام مبنى محافظة السويس تنديداً بوفاة زميلتهم.

وتظاهر عشرات من العاملين بشركة المشروعات الصناعية والهندسية‏ أمام نقابة الصحفيين، أمس، ضد المستثمر الذى اشترى الشركة، بعد قراره وقف العمل منذ 6 شهور وامتناعه عن صرف رواتبهم طوال تلك الفترة، وهدد عمال شركة «النصر لصناعة الكوك والكيماويات» بالدخول فى إضراب عن العمل، واتهموا إدارة الشركة القابضة للصناعات المعدنية بتعمد تكبيد شركتهم خسائر لصالح شركة الحديد والصلب.

وتوعد الاتحاد العام لنقابات عمال مصر بإنهاء ما سمَّاه «عصر النقابات المستقلة»، من خلال أعضاء الاتحاد الذين سيدخلون مجلس النواب المقبل، وقال إنها لا تخضع لإشراف الدولة وتحصل على تمويلها من جهات غير معلومة، ورفض الاتحاد المصرى للنقابات المستقلة اتجاه «الاتحاد العام» لحلها، واصفاً ذلك بالدعاية الانتخابية، وقالت فاطمة فؤاد، رئيس النقابة المستقلة للعاملين بالضرائب على المبيعات: «كلام اتحاد النقابات مستحيل قانوناً بعد أن أثبتنا وجودنا فى البحث عن حقوق العمال.. ولو عرف يحلها يورينا شطارته».


المصدر : الوطن الصفحة الرئيسية