غاز الخردل يظهر فى معارك المعارضة السورية.. وروسيا تضرب «داعش» فى «تدمر» - السبت 07 نوفمبر 2015 الساعة 12:06 مساءا

أعلن الجيش الروسى، مساء أمس الأول، أنه شن غارات جوية فى منطقة «تدمر»، أحد معاقل تنظيم «داعش» الإرهابى فى سوريا، وشدد على أن هذه الضربة الجوية، وهى الثانية فى هذه المنطقة خلال أسبوع واحد، استهدفت أماكن بعيدة عن المدينة الأثرية. وأكد خبراء أمريكيون فى الأسلحة الكيماوية، مساء أمس الأول، استخدام «غاز الخردل فى معارك بين فصائل معارضة بمدينة بشمال سوريا»، وقالت مصادر بمنظمة حظر الأسلحة الكيماوية إن «الغاز السام استخدم فى مدينة بمحافظة حلب فى 21 أغسطس الماضى»، فيما قال مصدر آخر: «لا نحدد المسئولين عن استخدامه». ومن المقرر أن يلتقى وزير الخارجية سامح شكرى، اليوم، أعضاء لجنة متابعة مؤتمر القاهرة للمعارضة السورية بمقر وزارة الخارجية، ومن المتوقع أن يدور اللقاء حول تطورات الأزمة السورية وسبل الوصول إلى حل سياسى لها على ضوء تحرك المجتمع الدولى والجهود المصرية فى هذا الصدد.

وقال دبلوماسيون، مساء أمس الأول، إن مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا، ستافان دى ميستورا، سيقدم الثلاثاء المقبل، أمام مجلس الأمن، عرضاً عن المباحثات التى أجراها فى دمشق وواشنطن وموسكو حول الأزمة السورية. وعلى صعيد آخر، أوقفت شرطة مكافحة الإرهاب التركية 20 شخصاً يشتبه فى انتمائهم لـ«داعش» بمدينة «أنطاليا»، حيث تعقد قريباً القمة السنوية لمجموعة العشرين، كما احتجزت قوات الأمن التركية بمطار «أتاتورك» الدولى بإسطنبول 41 راكباً وصلوا من «الدار البيضاء» بالمغرب، للاشتباه فى كونهم أعضاء بـ«داعش». وفى العراق، فجَّر تنظيم «داعش»، أمس، دير الراهبات فى محافظة «نينوى»، وقال محافظ «نينوى» نوفل العاكوب، إن التنظيم أخلى، أمس الأول، دير الراهبات وفخخه بالعبوات الناسفة وفجره. فيما كشفت صحيفة «يو إس إيه توداى» الأمريكية عن أن وزارة الدفاع الأمريكية «البنتاجون» أنفقت 384 مليون دولار على برنامج تدريب وتسليح قوة من السوريين، وصفتها بـ«المعتدلين»، لمكافحة «داعش»، أى 2 مليون دولار لكل مقاتل، قبل أن تجهض المخطط فى أكتوبر الماضى، إذ لم يسفر سوى عن نتائج مُزرية.


المصدر : الوطن الصفحة الرئيسية